التسجيل

أهلا وسهلا بك إلى مملكة الحب والرومانسية.

اذا كانت هذه اول زيارة لك ,ترجوا اسرة مملكة الحب والرومانسية ان تنضم لها من خلال التسجيل وتشارك معنا .. ويسعدنا الرد على كافة استفسارتك ومناقشاتك.

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    :: الإدارة الــع ـــامــــة ::
    Array
      الصورة الرمزية C. RoNaLdO  

    الإسم
    احمد
    تاريخ التسجيل
    3 - 9 - 2008
    الدولة
    المنصورة
    المشاركات
    522
    معدل تقييم المستوى
    654

    Q (14) قصة حياة ابو تريكة

    أقدم لكم قصة حياة الفنان محمد أبو تريكة


    لاعب النادي الاهلي ومنتخب مصر

    وأتمني الموضوع يحوز علي إعجابكم

    محمد أبوتريكة .. صانع الأمجاد الكروية والإنتصارات الأهلاوية


    الفنان.. الموهوب.. المبدع.. القديس.. تاجر السعادة

    .. معشوق القلوب.. حبيب الله والوالدين

    .. زيدان الكرةالمصرية،

    سمه ما شئت فمهما اختلفت الأسماء والمسميات

    سيبقى الاسم الأوحد والوحيد له هو "محمد أبوتريكة"

    براءة الأطفال تظهر في عينيه.. خجل البكر يرتسم

    على وجنتيه.. لسانه الطاهر بذكر الله لا يلفظ إلا طيباً..

    وقلبه العامر بالتقوى والصلاح جعله راضياً مرضياً

    البطل وتعريفه

    الاسم : محمد محمد محمد أبو تريكة

    اسم الشهرة :محمد ابو تريكة

    المركز :
    مهاجم

    الجنسية :
    مصرى

    تاريخ الميلاد : 7/11/1978

    محل الميلاد : ناهيا-الجيزة

    الطول : 183

    كجم الوزن : 79

    الحالة الاجتماعية :
    متزوج

    محمـد أبو تريكة يتحـدث عن نفسه

    طفولتي ومراهقتي كنت أعتقد أن بها الكثير من الوقائع،

    لكنني بعد مراجعتي لما كتبته انكشف لي أن ما ذكرته

    قليل جداً وأن هناك أشياء كثيرة من ذاكرتي.


    لأنني لم أكن أخطط يوماً لتسجيل مذكراتي ونشرها،

    لم أكن أظن أن الله سيرزقني شهرة تجعل من حياتي قصة

    يهتم الناس بقراءتها لذا أرجو من القراء أن يعذروني إذا كنت

    سأقفز عبر الزمن قفزة واسعة لأختتم مذكراتي بهذه الحلقة،

    وربما يعطيني الله العمر لأستكمل ما غاب عني.



    حياة تريكة

    الشطارة في المدرسة


    منذ الصغر وأنا متفوق دراسياً بفضل الله سواء

    في المرحلة الابتدائية أو الإعدادية ودائماً كنت من

    الأوائل والطلبة المتفوقين الذين يحصلون

    علي شهادات الاستثمار كجوائز عن تفوقهم.


    وأتذكر أنني كنت ضمن فريق المتفوقين الذي شارك

    في مسابقات المنطقة التعليمية حتي دخلت مدرسة

    كرداسة الثانوية التي تبعد عن منزلي

    بحوالي كيلو ونصف الكيلو.


    وهو ما دفعني لركوب الدراجة كل يوم فيما عدا يوم الاثنين

    الذي يتصادف مع موعد السوق، وبسبب الزحام الشديد

    كنت أضطر لعدم الذهاب للمدرسة وأحصل عليه

    كإجازة أقضيها في المنزل للمذاكرة.


    ورغم أنني كنت أحاول التوفيق بين الدراسة والكرة

    فإن مرحلة الثانوية شهدت تغيبي عن المدرسة لفترات عديدة

    لارتباطي بمواعيد التدريبات والمباريات والمعسكرات

    مع منتخب الشباب.


    لكن الحقيقة أن وليد ابن عمي كان يساعدني ويسهل

    علي كثيراً في الدراسة فقد كان يعطيني تلخيصات المناهج

    التي أعدها بنفسه كما كان يقوم بشرح بعض الدروس لي

    حتي تمكنت بفضل الله من النجاح بمجموع 80 في المائة،

    وظهرت نتيجة مكتب التنسيق بالتحاقي بكلية علوم

    الإسكندرية لكنني حولت أوراقي إلي كلية الآداب

    قسم التاريخ.


    وكان لي صديق أصبح طبيباً الآن هو الدكتور أشرف أحد

    زملائي الذين كانوا ينافسونني في الدراسة،

    لدرجة أن المدرسين في المدرسة أطلقوا عليه لقب

    دكتور أشرف وأعطوني لقب المهندس محمد قبل أن ندخل

    امتحانات الثانوية التي كان يطبق فيها وقتها نظام التحسين

    والحقيقة أنه كان نظاماً جيداً لأن فرصة التعويض

    كانت موجودة بشكل مستمر.


    ورغم كل ما يقال عن الثانوية العامة، حول أنها بعبع كل بيت،

    فإنني تعاملت معها مثلما تعاملت من قبل مع الدراسة

    في المرحلة الابتدائية والإعدادية واعتمادي كان

    علي المذاكرة في الأيام الأخيرة قبل الامتحانات لكن

    صادفني بعض الصعوبة لأنه كانت هناك مواد

    يصعب الإلمام بها قبل الامتحان.


    كنت أعشق مادة الفيزياء وحصلت فيها علي مجموع كبير

    ورغم أنني لم أتمكن من تحقيق حلم التحاقي

    بكلية الهندسة، فإنني بإذن الله سأشجع نجلي

    أحمد وسيف علي التحاق أحدهما بها لكي يحققا

    لي الحلم الذي راودني لفترات طويلة

    ومنذ صغري توجد بيني وبين الدروس الخصوصية عداوة،

    لا أعلم سببها، لكنني كنت أشعر بأن بها جزءاً كبيراً من إهدار

    وقتي ولأنني من الأساس كان وقتي ضيقاً للغاية بسبب

    ارتباطي بالتدريبات والمعسكرات والمباريات لذلك

    لم أحبذ حصولي علي أي دروس خصوصية.


    ولا أخفي سراً أن الظروف المادية للأسرة لم تسمح أيضاً

    بذلك لأن كل أشقائي كانوا في مراحل تعليمية مختلفة

    وكان لابد أن يراعي الجميع الحالة الاقتصادية للأسرة.


    وأتذكر أنني كنت في أيام الثانوية العامة أركب الميكروباص

    للمدرسة أثناء الذهاب ثم أعود من جديد لمنزل والدي للحصول

    علي ملابس التدريب ثم أتوجه من بعدها للنادي حيث كنت

    أستقل ميكروباص لبولاق ومن هناك أستقل أتوبيس رقم 196

    لأنه كان يمر من أمام النادي وتقريباً كان المواصلة الوحيدة

    المتاحة أمامي وقتها.


    ورغم أنني كنت متفوقاً في جميع المراحل الدراسية

    إلا أنني انضممت لمعسكر منتخب الشباب مع

    الكابتن حلمي طولان واستمريت لمدة شهر بعيداً عن المنزل

    وفور عودتي كنت سأؤدي امتحاناً في مادة الإحصاء وطبعاً

    عشت مأزقاً حقيقياً لأول مرة في حياتي لأنني لم أستعد

    أو أذاكر بشكل جيد حتي أدخل الامتحان.


    لدرجة أنني فكرت في عدم حضوره من الأساس،

    لكن شقيقي أسامة الذي يعمل مدرساً للرياضيات

    جلس معي وطلب مني الهدوء في محاولة منه لكي

    أستطيع أن أذاكر وأدخل الامتحان وبالفعل جلس معي

    من الساعة التاسعة مساء حتي الساعة الثانية صباحاً

    وخلال هذه الفترة ظل يشرح لي مسألة

    من كل فصل حتي تمكن من لم المنهج بالكامل.


    والحقيقة أنني لن أنسي هذا الامتحان،

    لأنني بفضل الله وبمساعدة شقيقي تمكنت من الحل

    بشكل جيد جداً وحصلت علي 48 درجة من 50،

    وفور عودتي للمنزل استفسر مني شقيقي عن الطريقة

    التي أجبت بها عن الأسئلة فبدأت أشرح له،

    فقال لي إن شاء الله ربنا سيوفقك وتحصل علي درجة كبيرة

    والحمد لله ربنا كلل جهده معي بالخير.


    لا أعتبر نفسي كاتباً بالتأكيد، لذلك أرجو أن تعذروني

    إذا بدت الأحداث غير مرتبة حسب تسلسل أحداثها،

    فكل ما أفعله أنني أسجل كل المشاهد التي يمكنني تذكرها

    لذلك تجدونني أحياناً أعود للحديث في أمور كنت

    قد تحدثت فيها من قبل.


    وتسقط مني بعض التواريخ أحياناً أخري، لأنني لم أكن أتوقع

    أبداً أن يأتي اليوم الذي سأسجل فيه ذكرياتي، ولهذا السبب

    أفضل أن أسميها ذكريات وليس مذكرات فما أكتبه هنا هو

    بعض المحطات المحفورة في ذاكرتي وليس كل ذكرياتي.



    البيت

    بيتنا لا يختلف في شيء عن أي بيت ريفي في القري

    المصرية، فهو يتكون من طابقين ليستوعب كل أفراد الأسرة،

    أشقائي وزوجاتهم وأبنائهم، ويفتخر والدي ـ وأنا معه

    ـ بأنه بني هذا البيت بيديه طوبة طوبة.


    لكن أهم شيء في بيت العائلة ليس شكل الحجرات

    والحوائط والأبواب والشبابيك، وإنما ذلك السحر الغامض

    الذي يجعله دائماً جنتي الصغيرة علي الأرض،

    عندما أدخله أشعر بالطمأنينة والأمان التام.


    إذا كنت حزيناً ودخلته يزول همي، أشم فيه دائماً رائحة

    المحبة ومن هدوئه أستمد سكينة الروح وقد اعتدت

    أنا وأشقائي علي تخصيص يوم الجمعة للتجمع والالتقاء

    في بيت العائلة كل أسبوع بوجود جميع الزوجات والأبناء،

    إضافة إلي أيام المناسبات والأعياد


    حياة تريكة

    والدي

    والدي محمد محمد أبوتريكة يعمل جنايني وعمره حالياً

    67 عاماً وربنا يعطيه الصحة وطول العمر ـ لم يفكر أبد

    اً في الجلوس بالمنزل ليستريح في شيخوخته والدي لديه

    مبدأ دائماً ما يردده أمامي منذ صغري وهو أنه يحب أن يأكل

    من عرقه ومن عمل يديه، إذ كان يقول العبارة المأثورة الإيد

    البطالة نجسة.


    وبالرغم من أنه يعاني بعض المشكلات الصحية، فإن حماسه

    للعمل لم ينقطع أبداً، ويعتبر العمل جزءاً من حياته

    لا يمكن الابتعاد عنه أو التفريط فيه.


    وقد حاولت أنا وأشقائي أكثر من مرة أن نقنعه بالراحة

    في المنزل بعد بلوغه سن المعاش لكنه رفض طلبنا بشكل

    قاطع لذلك يزداد افتخارنا به يوماً بعد يوم، ونعتز بعمله

    وبإرادته وعزيمته وهو حالياً مسئول عن فيللا كبيرة لأحد

    الأثرياء السعوديين بالزمالك.


    وأظن أن هذا الثري السعودي لا يعرف شيئاً عني فهو لا

    يأتي إلي مصر إلا لفترات قصيرة وعلي سنوات متباعدة

    لكن مدير أعماله المسئول عن الفيللا يعرفني جيداً.


    وقد اعتدت علي عدم التدخل في قرارات والدي وحياته،

    فأنا أراه في صورة البطل الذي جاهد وكافح في حياته

    ليربيني ويعلمني أنا وأشقائي أفضل تربية، ووصل

    بنا لمراحل تعليمية جيدة، وأعتبره مثلاً أعلي وقدوة لي.



    حياة تريكة

    وهو يؤازرني بشدة ويدعمني في حياتي،

    بل يوجه لي النقد أحياناً فبعد مباراتنا أمام أنيمبا في نيجيريا

    كنت أزوره في البيت، وعلق علي إحدي الفرص التي أتيحت

    لي خلال المباراة عندما سددت الكرة فارتدت من العارضة.


    وقال لي إنني عندما أتخذ قرار التسديد يجب أن أختار التوقيت

    الملائم والمساحة المناسبة لأضمن دخول الكرة للمرمي

    وأضاف إن الحال كان سيختلف يومها لو لم نكن متقدمين

    بهدف أو كان الفريق صاحب الأرض فائزاً، لأن أحداً لم يكن

    ليرحمني علي هذه الفرصة الضائعة.


    أكبر إخوتي هو شقيقي أحمد حصل علي بكالوريوس

    تجارة ومن بعده شقيقي حسين خريج كلية دارعلوم

    ويعمل مدرس لغة عربية، ثم الأستاذ أسامة مدرس الرياضيات

    الحاصل علي بكالوريوس تجارة وشقيقتي ناهد ونعمات

    متزوجتان، ثم أنا وشقيقي الأصغر محمود الذي حصل

    علي معهد الروضة، بينما حصلت علي ليسانس

    آداب قسم تاريخ.


    والحقيقة أنني كنت الفتي المدلل لوالدي حتي

    أنجب شقيقي الأصغر محمود ولم أبتعد عن منزلنا

    في ناهيا سوي بعد زواجي، حيث انتقلت بعدها للإقامة

    في شقتي بشارع فيصل.


    ورغم أن والدي خرج علي المعاش، إلا أنه مازال يصر

    علي العمل وكل أفراد أسرتنا فخورة بروحه العالية وإصراره

    علي العمل لآخر لحظة طالما هو قادر علي العطاء.


    وأتذكر أن والدي اصطحبني في إحدي المرات معه لإحدي

    الحدائق التي كان يعمل فيها وذهبنا يومها بالدراجة

    وشاهدت كل زملائه في العمل مع أبنائهم الذين كانوا

    يحرصون علي اصطحابهم معهم في الأعياد وأي مناسبات

    لكن والدي لم يصطحب أحداً من أشقائي والمرة الوحيدة

    التي حرص فيها علي اصطحاب أحد كانت في المرة

    التي ذهبت فيها معه.


    آخر زيارة لوالدي في عمله كانت قبل لقاء فيلا الأوغندي

    في دور الـ 32 لبطولة دوري الأبطال ويومها حكي

    لي عم شعيب زميله في العمل عن أولاده الأهلاوية

    الذين يغيظونه بي لأنه زملكاوي وطلب مني يومها

    أن أخف شوية علي الزمالك في مباريات القمة،

    ثم طلب مني تي شيرت يحمل توقيعي وعندما سألته

    عن السبب علي اعتبار أنه زملكاوي متعصب أبلغني

    أنه سيهديه لأفضل أولاده دراسياً



    والدتي


    هي نموذج خالص للأم المصرية،

    الطيبة المفرطة التي تصل إلي حد المثالية،

    الحنان العظيم والإخلاص والتفاني هي ربة منزل بسيطة،

    لا يشغلها في حياتها سوي تربية أبنائها والعمل علي راحتهم،

    ليست لها أي علاقة بالكرة سوي الدعاء لي وللفريق

    الذي ألعب له سواء عندما كنت في الترسانة

    أو بعد انتقالي للأهلي.


    وتخاف بشدة من مشاهدة المباراة لأنها لا تحتمل رؤية

    المشهد إذا سقطت علي الأرض أو أصبت أو دخل علي

    أحد الخصوم بقوة في أي كرة مشتركة هي أم بمعني

    الكلمة تعدل بين أبنائها ولا تفضل أو تجامل

    واحداً منا علي حساب الآخر.


    ولديها فيضان من الحب والحنان ربما لا يوجد في أي أم أخري،

    أنا مدين لها بالكثير الذي أخذته منها، ولا أعتقد أنني أستطيع

    وفاء هذا الدين طيلة عمري، فما أعطته

    لي لا يوزن بالذهب ولا يقدر بثمن.



    حياة تريكة

    سندويتشات عم مكي

    منذ الصغر ارتبطت بمطعم الفول والطعمية الموجود

    في سور نادي الزمالك، حيث كان هو مصدر الساندويتشات

    التي أشتريها يومياً قبل دخولي نادي الترسانة

    وطبعاً لأن المصروف كان يكفي بالكاد لركوب المواصلات

    وشراء ساندويتش أو اثنين فلم تكن السندويتشات تخرج

    عن نطاق الفول أو الطعمية لكنني لن أنسي طعمها

    اللذيذ الذي مازلت أشعر به داخل فمي.


    حياة تريكة

    وكنت قد كونت صداقة مع عم مكي. صاحب المطعم

    الموجود في سور نادي الزمالك وحتي الآن أحرص

    علي شراء بعض الساندويتشات منه وغالباً ما يتكرر ذلك

    في الأيام التي أستيقظ فيها مبكراً، حيث أحرص علي الإفطار

    في المطعم قبل الذهاب للنادي لأداء التدريب الصباحي،

    لكن طبعاً الوضع اختلف في أنني أصبحت قادراً علي

    اختيار الساندويتشات بينما كان الأمر صعباً من قبل

    لأن أي تأليف أو عنطزة سيدمر المصروف.



    هو خليفة الخطيب في أخلاقه وتواضعه.. ونموذج كربوني

    من زين الدين زيدان في لعبه وفنه ومهارته.. بدأ صغيراً

    وانطلق بسرعة الصاروخ.. محطماً كل الأرقام القياسية

    ومحققاً كل الطموحات والأحلام الكروية ليصبح نجماً لامعاً

    في سماء كرة القدم المصرية والعربية والعالمية، وموهبة

    كروية شهد لها القاصي والداني في مشارق الأرض

    ومغاربها.


    بداياته في عوالم كرة القدم كانت مع "شواكيش الترسانة"

    ولم يبلغ من العمر حينها سوى 12 عاماً، وإنجازاته الخرافية

    التي لمع فيها بريق نجمه جاءت مع ناديه الحالي "الأهلي

    القاهري" والتي لم يسبقه إلى تحقيقها أي من رفاق

    المستطيل الأخضر في كل أجيال الكرة المصرية بجميع

    أنديتها، حتى توحد الجميع على أن أقل ما يمكن أن يكافأ به

    هو أن يصنع له تمثال من الذهب ليس بأقل من تمثال ديفيد

    بيكهام نجم المنتخب الإنجليزي المخضرم

    وأهم ركائز فريق ريال مدريد الأسباني



    حياة تريكة

    ومما لاشك فيه أن اللاعب - الذي تصارع عليه قطبي الكرة

    المصرية "الأهلي والزمالك" كعادتهما في الظفر بأي موهبة

    كروية تظهر في الأندية المصرية – قد حمل معه بوادر الخير

    ومفاتيح النصر منذ انضمامه للنادي الأهليقبل نحو عامين في

    موسم انتقالات يناير 2003-2004 بمشورة ونصح من الكابتن

    ثابت البطل الذي قال حينها عن أبوتريكة:" هذا اللاعب سيكون

    أهم رموز الكرة المصرية في تاريخها"وقد صدق البطل -رحمه

    الله- وأصبح أبوتريكة لبنة أساسية في جدران القلعة الحمراء

    وعلامة فارقة في إنجازات النادي الأهلي التي توالت

    منذ أن طبع اسم "الفنان" في كشوف الفرسان،

    حتى أصبحت جماهير الكرة المصرية عامة وعشاق "الأحمر"

    خاصة لا تتذوق النصر في أي لقاء يغيب عنه

    اسم محمد أبوتريكة الذي يخطف الآهات من قلوب

    وحناجر محبيه لما حباه الله به من فن وإبداع أمتع

    وأقنع به كل من راقبه وشاهده وقاربه وفارقه


    - فعلى صعيد المسابقات المحلية


    حقق أبوتريكة مع بطل القرن "صاحب أكبر رصيد

    من البطولات المحلية" بطولة الدوري المصري

    مرتين الأولى كانت موسم 2003-2004 وأثبت أبوتريكة

    في بدايته مع الأهلي أنه معدن كروي نفيس وجوهرة تتزين

    بها كل ملاعب القارة السمراء، وحصل تريكة على لقب وصيف

    هداف الدوري العام برصيد 14 هدفاً خلف عبدالحليم

    علي لاعب الزمالك برصيد21 هدف، ثم شارك أبوتريكة

    مع الأهلي في الدوري موسم 2004-2005

    وتوج بلقب أفضل لاعب في الدوري المصري وسجل

    9 أهداف وحقق كأس السوبر المصري أيضاً في ذلك الموسم،

    كما طالت نجاحات أبوتريكة المحلية مع فريقه بطولة الكأس،

    وكأس السوبر المصري علاوة على

    درع الدوري لموسم 2005-2006


    وفي المحفل الإفريقي


    حصد أبوتريكة مع النادي الأهلي لقب دوري الأبطال الإفريقي

    عامين متتاليين، كانت المرة الأولى أواخر عام 2005

    على حساب النجم الساحلي التونسي وأحرز أبوتريكة

    في تلك البطولة ثلاثة أهداف، أما المرة الثانية فكانت

    في النسخة الأخيرة قبل شهرين عندما توج الأهلي باللقب

    على حساب الصفاقسي التونسي، وتوج أبوتريكة هدافاً

    للبطولة برصيد 8 أهداف بعد إحرازه لهدف البطولة التاريخي

    الذي دك به مرمى الجواشي حارس الصفاقسي في الدقيقة

    الرابعة من الوقت بدل الضائع في مباراة الإياب على ملعب

    رادس في تونس لتنير بسمة أبوتريكة بعد المبتهج بهدفه

    أفريقيا بأكملها وتعلو الزغاريد وتوزع الحلوى أمام باب بيته

    في ناهيا وتنادي الجماهير هاتفة باسمه

    (واحد اتنين .. أم الكابتن فين)

    كما ظفر أبوتريكة مع منتخب بلاده بلقب كأس الأمم الإفريقية

    الأخيرة التي نظمتها مصر على ملاعبها يناير 2006،

    وكان "للقديس" شرف تسجيل ضربة الجزاء الأخيرة في

    المباراة النهائية أمام ساحل العاج ليكون هدف أبوتريكة

    مسك الختام للبطولة التي أعادت لمنتخب مصر هيبته

    الإفريقية، ولا يمكن أن نتجاهل بطولة كأس السوبر الإفريقية

    التي فاز بلقبها أبوتريكة مع الأهلي على حساب

    فريق الجيش الملكي المغربي في فبراير 2005

    وعلى صعيد المشاركات الدولية


    نجد أن أبوتريكة تواجد مع الأهلي المصري في بطولة

    كأس العالم للأندية التي تستضيفها اليابان عامين متتاليين،

    وعلى الرغم من عودة الفريق من مونديال الأندية

    في ديسمبر 2005 بخفي حنين بسبب رهبة اللاعبين

    وقلة خبرتهم الدولية، إلا أن لاعبي الأهلي

    وعلى رأسهم أبوتريكة أصروا على مسح الصورة القاتمة

    للمشاركة السابقة وتوجوا مؤخراً ببرونزية كأس العالم للأندية

    في اليابان، كما توج أبوتريكة هدافاً للبطولة برصيد (3) أهداف

    لينسج بأهدافه الرائعة والحاسمة اسمه مع خيوط شباك

    الفرق العالمية التي لم يبخل عليها بأهدافه طوال البطولة،

    وهو ما جعل الإعلام الياباني خصوصاً والعالمي عموماً يتغنى

    بأبوتريكة النجم القادم من بلاد الفراعنة، وقد سبق للعالم

    التعرف عليه عندما شارك في المباراة الخيرية التي أقيمت

    بين فريقي أصدقاء رونالدو وأصدقاء زيدان، ولعب أبوتريكة

    مع أصدقاء زيدان وأحرز هدفاً جميلاً سبقه وألحقه بفاصل

    من المهارات الكروية العالية التي جعلت

    معلق المباراة يشيد به وبموهبته

    ومؤخراً فاز محمد أبوتريكة بالمركز الأول في استفتاء

    أفضل لاعب عربي والذي أجراه الموقع الإلكتروني

    لقناة العربية الإخبارية، كما اعتلا أبوتريكة صدارة ترتيب

    اللاعبين العرب في استفتاء آخر أجرته قناة mbc من خلال

    برنامجها اليومي "صدى الملاعب"

    الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا

    كما أنه حقق كأس السوبر مؤخرا مع الاهلي امام

    النجم الساحلي رغم انه لم يشارك بسبب الاصابة

    رأيه في مانويل جوزيه: في أول لقاء تلفزيوني

    بعد 7 ساعات فقط

    حياة تريكة

    من عودته من اليابان صرح أبوتريكة للإعلامي الشهير

    أحمد شوبير بأن المدير الفني البرتغالي الملقب

    بـ "ساحر إفريقيا" كان له أكبر الأثر في تألق ونجومية

    أبوتريكة، واعترف أبوتريكة بأن النصائح التي كانت تلقى عليه

    من جوزيه قبل تنفيذه للضربات الحرة أو ضربات الجزاء

    كانت تنم عن إنسان يحمل فكراً تدريبياً احترافياً عالياً

    وخبرة لا تأتي إلا مع السنين الطويلة في ملاعب كرة القدم

    وأشار أبوتريكة إلى أنه يستعين بنصائح مديره الفني

    حتى في حياته الأسرية الخاصة نظراً لإيمانه العميق

    بحكمة ووعي هذا الإنسان الذي حقق مع الأهلي

    أروع إنجاز ممكن لمدرب أن يحققه مع فريق كرة قدم

    في العالم


    وأكد على احترام جوزيه لجميع اللاعبين وأنه عمل

    على خلق منظومة أهلاوية حمراء يتكاتف فيها الجميع

    بدءاً من جوزيه نفسه وحتى أصغر فرد في الفريق

    وذلك لضمان استمرار روح الود والتآلف بين الفريق

    والتي سيكون لها أكبر الأثر في استمرار الإنجازات

    التاريخية للقلعة الحمراء


    بعض المواقف والاحصائيات والارقام المتعلقة

    بتريكة
    جاء ابو تريكة للفريق مصاحباً لنجم الأهلي

    العائد بعد غياب حسن مصطفى في ظل تغطية إعلامية هائلة


    أبدت الأهتمام الأكبر بأنتقال حسن مصطفى في هذا الوقت

    و لكن سرعان ما كشف تريكه عن وجهه الجميل مع فريقه

    الأحمر الجديد محرزاً 11 هدف في 13 مباراة هي

    عمر لقاءات الدور الثاني لهذا الموسم


    و كان أجملها و اشهرها على الأطلاق هدفه

    في مرمى الزمالك في المباراة التي انتهت بفوز الزمالك

    بهدفين لهدف بكرة صاروخية سكنت المقص الأعلى

    لحارس الزمالك


    و لم يبدي البعض الأهتمام بهذا الهدف لعدم فوز الأهلي

    بدوري هذا الموسم و عدم فوزه في مباراته مع الغريم

    التقليدي له نادي الزمالك ... و لكنه كان بداية عهد تسجيل

    أهداف في الشباك البيضاء على مر أعوام قادمة


    أنتهى الموسم و الأهلي بلا بطولات لأول مرة

    منذ سنوات عديدة في تاريخ الأهلي العظيم


    و بدأ تريكة في وضع بصمة تاريخية لهذا الكيان العريق

    النادي الأهلي و ساهم في أحرازه

    لدوري موسم 2004/2005


    ليبدأ في رسم لوحة تاريخية لأهلي القرن أنتهت بفوزه

    بدوري هذا الموسم بدون هزيمة و بفقدان 4 نقاط فقط

    طوال الموسم أتبعها بقيادة الأهلي للفوز

    بكاس السوبر المصرية للعام نفسه


    و لم يهنأ فريق واحد بمباراة واحدة مع الأهلي المصري

    بقيادة الثلاثي المدمر تريكه و بركات و متعب


    لذين صالوا و جالوا وأمتعوا و استمتعوا في شتى

    أرجاء الملاعب المصرية و الأفريقية


    و واصل الأهلي تألقه في موسم 2005/2006

    ليحرز لقب الدوري و لقب الكأس و لقب كأس السوبر المصرية


    و لقب دوري أبطال افريقيا و كأس السوبر الأفريقي

    و الفضل يرجع لهذا اللاعب الفذ و رفاقه


    و تبدل الحال و أقشعرت الأبدان و هي ترى نجمها

    الأوحد يقود منتخب بلاده للفوز ببطولة أفريقيا للمنتخبات

    في يناير 2006


    ويواصل هذا اللاعب أنجازاته الخيالية و طموحه

    اللامحدود
    و لم يرضى ابو تريكة بأن تنام جماهير

    مصر حزينة فأطلق رصاصة الرحمة على

    الصفاقسي التونسي في ظل


    حالة ذهول تام من جماهير تونس و حالة فرحة

    عارمة خيالية لجمهور مصر


    حياة تريكة

    1 - أول هدف لتريكا في الدوري العام في مرمى الإتحاد

    في الأسبوع الأول موسم 2000/2001 مع الترسانة


    2
    - أول هدف لتريكا في كأس مصر في مرمى بني سويف

    في الدور ال 16 لموسم 2001/2002 مع الترسانة

    3 - أول هدف مع الأهلي في مرمى طنطا في دور ال 32

    من كأس مصر موسم 2003/2004 4 أول أهدافه في الدوري

    مع الأهلي في مرمى فريقه السابق الترسانة

    موسم 2003/2004


    5 - أول هدف مع المنتخب الأول في مرمى السودان

    في أفتتاح تصفيات كأس العالم 2006 6- أول هدف

    ببطولات أفريقيا في مرمى فيلا الأوغندي في دور ال

    32 من دوري أبطال

    1 - الضربة الترجيجية الخامسة و التي أعلنت

    فوز مصر بكأس الأمم الأفريقية 2006

    في مرمى كوت ديفوار

    2 - الهدف التاريخي في مرمى الصفاقسي في

    نهائي رابطة الأبطال الأفريقية 2006


    3 - هدف الأهلي الأول في مرمى النجم الساحلي التونسي

    في نهائي رابطة الأبطال الأفريقية 2005


    4 - هدف كاس السوبر المصري لموسم 2005/2006

    في مرمى انبي


    5 - 18 هدف تصدر بها قائمة هدافي الدوري المصري

    لموسم 2005/2006


    6 - 8 أهداف يتصدر بها قائمة هدافي رابطة الأبطال

    الأفريقية 2006


    7-3 أهداف أحرزها في كأس العالم للأندية ليحرز

    لقب هداف البطولة ويقود الاهلي للمركز الثالث

    لاول مرة فب تاريخ الفرق العربية والافريقية


    ليثبت أنه الأفضل و هو الأحق بتلك الشعبية

    الجارفة التي يتمتع بها اللاعب


    أول أهدافه :-


    أفريقيا 2005

    أهداف حاسمة


    عدد أهدافه :-

    الدوري العام :- 67 هدف


    كأس مصر :- 5 أهداف


    المنتخب العسكري المصري :- 3 أهداف


    المنتخب المصري الأول :- 6 أهداف


    بطولات أفريقي للأندية :- 11 هدف


    السوبر المصري :- 1 هدف


    المجموع :- 93 هدف حتى مباراة

    الصفاقسي الأخيرة


    أنجازاته :-

    الدوري :- مرتين موسمي 2004-2005 و 2005-2006


    الكأس :- موسم 2005 - 2006


    السوبر المصري :- مرتين موسمي 2004-2005 و 2005-2006


    رابطة الأبطال الأفريقية :- مرتين 2005 و 2006


    كاس السوبر الأفريقي :- 2005

    المنتخب الأول :- كاس أفريقيا 2006 .

    ملحوظة : - كل تلك الأنجازات في أقل من 3 سنوات

    هي تاريخ أنتقاله للأهلي في يناير 2004


    حياة تريكة

    حياة تريكة


    rwm pdhm hf, jvd;m













  2. #2
    :: الإدارة الــع ـــامــــة ::
    Array
      الصورة الرمزية TaTo  

    الإسم
    TAMER
    تاريخ التسجيل
    3 - 9 - 2008
    الدولة
    Mansoura, Egypt
    المشاركات
    8,106
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    4604

    افتراضي رد: قصة حياة ابو تريكة

    تسلمـ ياميدو ع مجهود بـــــــــــس

  3. #3
    :: الإدارة الــع ـــامــــة ::
    Array
      الصورة الرمزية C. RoNaLdO  

    الإسم
    احمد
    تاريخ التسجيل
    3 - 9 - 2008
    الدولة
    المنصورة
    المشاركات
    522
    معدل تقييم المستوى
    654

    افتراضي رد: قصة حياة ابو تريكة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tato [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
    تسلمـ ياميدو ع مجهود بـــــــــــس
    تسلم على الرد يا تاتو












 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركة ابو تريكة فى انجولا تعنى انهاء مسيرته
    بواسطة العندليب في المنتدى •!¦[• الصفحة الرياضية SPoRTS PaGE εïз •]¦!•
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 5 - 12 - 2009, 09:51 PM
  2. ابو تريكة:سأخوض كأس الأمم ولن اعتزل اللعب دوليا
    بواسطة العندليب في المنتدى •!¦[• الصفحة الرياضية SPoRTS PaGE εïз •]¦!•
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22 - 11 - 2009, 09:32 PM
  3. ابو تريكة جاهز لموقعة زامبيا
    بواسطة العندليب في المنتدى •!¦[• الصفحة الرياضية SPoRTS PaGE εïз •]¦!•
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10 - 10 - 2009, 05:58 PM
  4. مشوار دياب على نجوم اف ام - قصة حياة عمرو دياب
    بواسطة مُسافر فى مركب ورق في المنتدى ®™ عـمـرو ديـابـ ™®
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 13 - 4 - 2009, 02:43 PM
  5. مبروك لمصر .. متعودة دايما يا تريكة
    بواسطة m0dYb0Y في المنتدى •!¦[• الصفحة الرياضية SPoRTS PaGE εïз •]¦!•
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 8 - 9 - 2008, 01:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML SiteMap
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102